FOOT2DZ

إدارة مانشستر سيتي تكافئ رياض محرز

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تستعد إدارة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لتمديد عقد الدولي الجزائري، رياض محرز، الذي ينتهي صيف عام 2023، واضعة بذلك حدّا للجدل الدائر بخصوص مستقبل قائد منتخب الجزائر في النادي السماوي، وربطه في العديد من المرات بمحاولة ضم الثنائي الإنجليزي، جاك غريليتش وهاري كين.

هذه الخطوة تدخل ضمن استراتيجية النادي الإنجليزي لتمديد عقود أبرز نجومه، وجاء الدور هذه المرة على الثلاثي، رياض محرز والحارس البرازيلي إدرسون ونجوم منتخب إنجلترا رحيم ستيرلينغ وفيل فودن وجون ستونز، حسب موقع “ذا أتليتيك”، لرغبة غوارديولا في الاحتفاظ بأفضل لاعبيه، وهو الذي يخطط للتنافس على كل الألقاب المتاحة الموسم المقبل، خاصة دوري أبطال أوروبا.­ ­­ ­

ثلاث سنوات إضافية تبقي الجزائري رياض محرز في “السيتي”!

وحسب ما جاء في موقع “ذا أتليتيك” فإن العقد الجديد المقترح على نجم منتخب الجزائر، لن يقل عن ثلاث سنوات إضافية، وهي المدة التي تظهر كذلك في العقود الجديدة المقترحة على بعض اللاعبين، في صورة الحارس البرازيلي إدرسون والمدافع الإنجليزي جون ستونز، ويأتي هذا في الوقت الذي تحدثت فيه بعض المصادر عن عامين إضافيين فقط، لأن محرز سيكون عام 2025 وفق العقد الجديد في سن الـ35.

وجاء إصرار إدارة السيتي والمدرب بيب غوارديولا على التجديد لمحرز، عطفا على المستويات الكبيرة، التي قدمها منذ انضمامه إلى النادي السماوي، خاصة الموسم المنصرم عندما قاده إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعد توّهجه في الدور نصف النهائي أمام باريس سان جيرمان ذهابا وإيابا، وحتى في الدور ثمن وربع النهائيين أمام نادي بوروسيا مونشغلادباخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين.

غوارديولا يراهن كثيرا على محرز هذا الموسم

ويراهن المدير الفني لمانشستر سيتي، بيب غوارديولا، كثيرا على رياض محرز هذا الموسم، لا سيما في ظل فشل كل مساعيه لحد الآن في ضم النجمين غريليتش وكين، وينتظر أن يلعب قائد منتخب الجزائر دورا محوريا في بداية الموسم، على اعتبار أن أغلب نجوم النادي المشاركين في اليورو وكوبا أمريكا، سيدخلون المنافسة متأخرين.

والبداية ستكون من نهائي كأس الدرع الخيرية أمام فريقه السابق ليستر سيتي، حيث سيكون محرز النجم الأول المعوّل عليه لقيادة السيتي إلى أول ألقابه في الموسم الجديد، وهو ما يدركه جيّدا النجم الجزائري، الذي كان أول الملتحقين بالمعسكر التحضيري للفريق، وسجل في أول لقاء ودي للستيزينس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق