FOOT2DZ

مدرب غلادباخ يزيد شكوك بلماضي بسبب بن سبعيني

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

رفض مدرب بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، أدولف هوتر، الفصل بشكل نهائي في مسألة عودة الدولي الجزائري رامي بن سبعيني للمشاركة أساسيا مع الفريق، بعد أن غاب عن مباراتين في الموسم الجديد 2021-22 بداعي الإصابة، وبروز بديله الأمريكي جو سكالي، ما جعل مدافع منتخب الجزائر يتحول إلى مادة إعلامية دسمة في ألمانيا.

بن سبعيني غاب عن مباراتي كايزرسلاوترن في الدور التمهيدي من كأس ألمانيا، ثم مباراة الجولة الأولى في الدوري الألماني أمام بايرن ميونيخ، بداعي إصابة في الفخذ كان قد تعرض لها خلال فترة التحضيرات نهاية شهر يوليو/ تموز الماضي، وتكفل اللاعب الشاب جو سكالي (18 سنة) بتعويضه، تاركا انطباعا جيدا.­ ­­ ­

أدي هوتر متردد في تحديد هوية الظهير الأيسر الأساسي لبوروسيا مونشنغلادباخ

بات مدرب بوروسيا مونشغلادباخ مترددا في تحديد هوية الظهير الأيسر لفريقه في مباراة باير ليفركوزن، المقررة غدًا السبت 21 أغسطس/ آب، وهو ما أثبتته خرجته الإعلامية قبل المباراة، فعندما سئل عن عودة بن سبعيني إلى التشكيل الأساسي، قال: “رامي أصبح جاهزا، وجو (سكالي) لعب جيدا في المباراة السابقة. الآن أنا من يمكنه القول إن كنت سأقوم ببعض التغييرات”.

وتابع: “يمكنني القول إنني قادر حتى على تغيير طريقة اللعب”، ربما من أجل إشراك اللاعبين معا؛ سكالي كظهير أيسر وبن سبعيني في وسط الدفاع، وهو الذي لعب عدة مرات في هذا المركز، وأردف هوتر: “لكن القرار الأخير لن تعرفوه اليوم”، ليزيد التقني من حجم الغموض والإثارة قبيل مواجهة ليفركوزن المُنتظرة.

وضعية الجزائري رامي بن سبعيني مقلقة قبل تصفيات المونديال

أصبحت وضعية بن سبعيني مقلقة قبل انطلاقة مشوار الجزائر في تصفيات المونديال، والمقرر لها بداية شهر سبتمبر/ أيلول المقبل، على اعتبار أنه لم يلعب أي مباراة رسمية في الموسم الجديد حتى الآن، وهو ما أثار قلق جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري، سيما وأن مدافع ستاد رين الفرنسي السابق يُعد من أبرز أوراق الخُضر التكتيكية، ونقص المنافسة سيكون عاملا مؤثرا على مردوده قبل مواجهتي جيبوتي وبوركينا فاسو، بإطار الجولتين الأولى والثانية من دور المجموعات لتصفيات قارة إفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق